"بيت الضيق بيساع ألف.. ولأنو بعرف أش يعني تضطر تترك بيتك... فتحت بيتي لكل المحبين والعايزين" الخالة "أم محمد" المقيمة في الدريكيش بريف طرطوس من سكان الكلاسة الحلبية نزحت خلال الحرب وهي من الأهالي الذين فتحوا منازلهم لاستقبال العائلات التي تضررت من الزلزال. تتشارك يومياً مع قريباتها و مجموعة من السيدات الوافدات الطبخ للعائلات المنكوبة، وتوفّر لهن منارة الدريكيش المجتمعية المواد الغذائية المطلوبة بمبادرات وتبرعات أفراد المجتمع المحلي.