"لاحقين على الراحة الظرف صعب ومهمتي بلشت من اللحظة الأولى لوقوع الزلزال ولا تنحصر بتقديم الإسعافات الأولية للمصابين فقط بل تجديد السجلات الطبية للأفراد الوافدين وإعطاء الأطفال اللقاحات اللازمة كونهم هاجروا مناطقهم. السيدة ندى "أم علي" هي إحدى الممرضات اللواتي تتابعن عن كثب الوضع الصحي لأهلنا المتضررين الخارجين من مناطقهم ضمن عملها في المركز الصحي بالدريكيش. #يداً_بيد