في مطبخها الجديد وسط مدينة اللاذقية تُحضر "أم النور" الوجبات والأطباق الرمضانية المتنوعة واللذيذة، لتلبي رغبات الزبائن من عشاق المطبخ الشرقي. قبل سنوات هُجرت ميسر "أم النور" قسراً من منزلها في ريف اللاذقية وسط ظروف معيشية صعبة، حصلت على منحة تشغيلية من برنامج المنارات من الأمانة السورية للتنمية بعد أن خضعت لدورة في ريادة الأعمال واستطاعت فيما بعد تحسين الوضع المعيشي لها ولأفراد أسرتها، كما حقق لها المطبخ الشرقي الاستقلالية المادية دون الحاجة لطلب المساعدة من أحد.