تعاونية إنتاجية للعسل.. قصة نجاح مربيات النحل في اللاذقية

قصة نجاح
28 شباط   2024
السيدة علا خلال تفقد منحلة - قرية الحويز بريف جبلة - اللاذقية 2024
قصة نجاح
28 / 02 / 2024

"بالزلزال هج النحل من كوارو" تستعيد السيدة علا بعض الصعوبات التي واجهتها خلال زلزال السادس من شباط في قريتها بريف جبلة، وتضيف "الحمدلله ماحدا فينا صرلوا شي بس لما نزلت عالمنحلة ما لقيت ولا نحلة يمكن خافوا وهربوا".

السيدة علا واحدة من خمسة وثلاثين سيدة توارثوا مهنة تربية النحل عن ذويهم في قرية الحويز باللاذقية، واجتمعن معاً كخلية نحل للمشاركة في تأسيس تعاونية إنتاجية بالتنسيق مع الأمانة السورية للتنمية واتحاد الفلاحين، حيث تم تسجيل التعاونية في الأول من شباط الماضي، لمساعدتهن على تنظيم الجهود، وتحسين الإنتاج، وتجاوز صعوبات العمل، للخروج بمنتج نوعي يحولهن من مربيات إلى منتجات مستقلات ما سينعكس بشكل إيجابي على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية لهن ولعائلاتهن.

وخلال الاستجابة الطارئة للزلزال تمكنت العائلة من الوصول للعاملات في تربية النحل وإنتاج العسل في قرية الحويز، وتوزيع المواد اللازمة لعملهن، كالسكر حيث تم توزيع نحو ألفي كيلو من مادة السكر على أعضاء التعاونية لتغذية النحل قبل بداية موسم الربيع.

"بلشو النحلات يتذكروا طريق النحل ويرجعوا شوي شوي" تتحدث السيدة علا مع ابتسامة تعلو وجهها، وسط انهماكها بالعمل في وضع كميات العسل الجديدة في خوابي جديدة بينما يلعب أطفالها بقربها، وتقول "الحمدلله بلشنا كلنا نتعافى من ذكرى الزلزال ولما بتحط أيدك بأيد غيرك الخير بيزيد عالكل".