التراث والتعليم.. حوار تفاعلي للأمانة السورية واليونيسكو في أبو ظبي

خبر
19 شباط   2024
من جلسة الحوار التفاعلية التي نظمتها الأأمانة السورية للتنمية مع اليونيسكو في أبو ظبي - الإمارات 2024
خبر
19 / 02 / 2024

الحروب والأزمات خلال عصر العولمة والتحول الرقمي الذي تشهده مجتمعات اليوم تشكل دعوة عالمية للحوار من أجل إيجاد آليات تحمي الهويات الثقافية، وخصوصية تراث كل منطقة من الضياع، أي صار صون التراث الثقافي غير المادي في الوقت الحالي على قائمة أولويات المؤسسات الرسمية وغير الرسمية.

وفي هذا السياق، وعلى هامش المؤتمر العالمي لتعليم الثقافة والفنون الذي تقيمه اليونيسكو مؤخراً بمركز أبو ظبي الوطني للمعارض في الإمارات، نظمت الأمانة السورية للتنمية بالتعاون مع كرسي اليونيسكو للتراث الثقافي غير المادي والقانون المقارن جامعة روما يونيتيما سابينزا – إيطاليا جلسة حوار تفاعلية بعنوان "دمج التراث الثقافي غير المادي في التعليم.. تجارب وآفاق جديدة" بحضور خبراء في التراث من منظمات ومؤسسات إفريقية ولاتينية وآسيوية وأوروبية.

وأكد عضو مجلس أمناء الأمانة السورية للتنمية فارس كلاس خلال الجلسة أن مناقشة موضوع إدخال التراث الثقافي غير المادي في التعليم هو أمر وثيق الصلة بمؤتمر اليونيسكو وبالمجتمعات التي يمثلها المشاركون في هذا المؤتمر، مشيراً إلى أهمية فتح المجال حول التراث والتعليم في عالم سريع التغير، للإفادة من الفرص والتحديات التي يقدمها العصر الرقمي للراغبين في العمل والتطور مع الاحتفاظ بتراثهم.

يهدف مؤتمر اليونسكو العالمي لتعليم الفنون 2024 إلى تنشيط وتقوية تحالف عالمي لتعليم الثقافة والفنون، بالإضافة إلى صياغة السياسات والأفكار والممارسات لتزويد جميع المتعلمين بشكل أفضل بالمعرفة والمهارات ذات الصلة التي يحتاجون إليها حالياً وفي المستقبل.