قلعةُ حلب.. انتهاء أعمال ترميم المدخل الرئيسي

خبر
10 شباط   2024
انتهاء أعمال المرحلة الأولى من ترميم قلعة حلب بعد زلزال السادس من شباط - حلب 2024
خبر
10 / 02 / 2024

لحلبَ توقيتٌ خاص يدقٌّ بهمة أهلها، وبسعيهم تفتحُ أبواب الرزق المغلقة فكيف إن كان مدخل قلعتهم أهمّ معالم مدينتهم وأعرقها، بعد أشهر من العمل الدقيق والمتواصل أنهت شركة دياري بتمويل من الأمانة السورية للتنمية أعمال ترميم مدخل قلعة حلب التاريخية، والذي كان مهدداُ بالسقوط نتيجة التشققات والتصدعات التي تسبب بها زلزال السادس من شباط.

عمليات ترميم مدخل القلعة المٌدرجة على لائحة التراث الإنساني استمرت لمدة خمسة أشهر تعاونت فيها الأمانة السورية للتنمية مع المديرية العامة للآثار والمتاحف، والخبراء الاختصاصيين والفنيين من شركة دياري لمراعاة الشروط والمعايير العالمية للترميم الأثري والتراثي، والتي تتطلب عملاً يدوياً ودقيقاً للحفاظ على هوية القلعة وخاصّة حجارتها وأقواسها، وهي المرحلة الأولى من التدخل في القلعة والتي استمرت 120 يوماً، ومن المتوقع أن تنطلق قريباً أعمال المرحلة الثانية التي تستهدف ترميم مئذنة الجامع الأيوبي داخل القلعة.

وكانت المديرية العامة للآثار والمتاحف أعلنت أن قلعة حلب التاريخية تأثرت من أضرار تراوحت بين خفيفة ومتوسطة جراء الزلزال الذي ضرب سورية في 6 شباط 2023، وجاءت أعمال الترميم بعد الانتهاء من توثيق لجان الكشف الهندسي للأضرار التي لحقت بمدخل القلعة والتي تسببت بإغلاقها نتيجة الكشف عن الخطر الذي يشكلّه واقع مدخلها على الزوار حيث توافق أفراد المجتمع المحلي خلال ورشة أُقيمت في منارة حلب القديمة على ضرورة وأولوية الترميم لمدخل القلعة لما تمثله قلعة حلب بعراقتها من رمزية تاريخية كأهم المعالم التراثية في سورية.