تعليمك مستقبلك.. المنارات معك خطوة بخطوة

خبر
14 أيار   2023
خبر
14 / 05 / 2023

قبل اثنين وعشرين عاماً، حملت الأمانة السورية للتنمية رسالة التعليم لكافة أبناء المجتمع المحلي على امتداد الجغرافية السورية، ومكنتهم من المضي نحو طموحاتهم، كما استقطبت أكبر عدد ممكن من الطلاب عبر برامج مختلفة وأنشطة تفاعلية وترفيهية للحصول على خدمات تعليمية متنوعة تناسب الفئة العمرية والهدف التعليمي المنشود، وأولت الأمانة اهتماماً خاصاً للفئات الأكثر هشاشة وضعفاً لمنحهم فرص متساوية مع باقي أقرانهم في التطور وإثبات مقدراتهم التعليمية.

عبر مناراتها المجتمعية، حملت رسالة التعليم، فكانت الملاذ الآمن والداعم للقطاع الرسمي والمساعد للطلاب على المضي إلى الأمام وتجاوز ظروف بيئتهم، من خلال توفير كافة احتياجاتهم من المكتبات والقاعات الدراسية، إضافة للكادر التدريسي وخبرة الاختصاصيين وغيرها من الخدمات التي تعززت بمساهمة من الشركاء الدوليين والمحليين.

لم تتوقف الأمانة عند تعليم الأطفال واليافعين، بل وسّعت مروحة التعليم للشباب أيضاً لتصل إلى جامعات دمشق وحلب وتشرين باللاذقية عبر منارات شباب التخصصية التي تطوّر المهارات الحياتية اللازمة لهم بما يعزز فرصهم في الدخول إلى سوق العمل، إضافة للتدريبات النوعية من خلال إشراك الشباب في المناظرات الجامعية تي تطور مهارات الحوار والتفكير الناقد لديهم.

في السنوات الخمس الأخيرة فقط وصل التعليم الآمن والمجاني المتوافق مع المعايير العلمية لأكثر من 50 ألف طالب وطالبة، ولا يزال العمل مستمراً وينطلق من طاقات الأبناء ورغبتهم في تطوير الذات، ليكون التحصيل العلمي لأفراد المجتمع المحلي أحد معايير نموه ونهضته.



كلمات مفتاحية :
لا يوجد